• اكتب معانا
  • ماتنسناش
  • تابعنا
Home

الموضوع اللي جاي

8 صور لرمضان بين الأربعينات والسيتينات

الموضوع اللي فات

صبحي كابر بيستعد لرمضان بتأجير "ملعب"

حوار مع المصور مصطفى عبد العاطي.. العيلة وحيواناتها الأليفة قدام الكاميرا

البنات أكتر ناس اتحمسوا للفكرة
صحفي مصري. مُدمن كورة، بحب الثورة وليفربول، وبكره مانشيستر يونايتد

زمان في كل مناسبة أو عيد، كان لازم بابا ياخدنا على ستوديو الفوتوغرافيا، ناخد صورة مع بعض نفتكر بيها اليوم، ده كان سبب إني تقريبًا عندي ألبومات صور مع عيلتي في كل مراحلنا العمرية، وبنقعد نتفرج عليها ونتريق على شكلنا اللي كان مختلف تمامًا. دلوقتي الوضع اتغير، فكرة الصور العائلية ماعادتش موجودة، يمكن حل محلها "السيلفي" ويمكن اختفت خالص، بس المصور مصطفى عبد العاطي قرر يلعب بفكرة الصور العائلية من جديد ويطورها ويدخل فيها الحيوانات كفرد من العيلة. الأول، مين هو مصطفى عبد العاطي؟

"أنا مصور، بشتغل في تصوير الإيفنتس والمسرح والرقص المعاصر بشكل أساسي. بصور بقالي أكتر من 10 سنين وأنا المصور الرسمي لمهرجان D-caf، وبصور للمعهد الفرنسي والسفارات السويسرية والبريطانية.. إلخ". طبيعة شغل مصطفى بعيدة شوية عن فكرة البروجيكت اللي عمله، بس هو وسط الشغل الكتير ده مابينساش نفسه وهواياته، وبيصور حاجات تانية كتير خارج الإطار الرسمي، واللي منها المشروع اللي بنتكلم عنه.

الفكرة جات منين؟ بيقول مصطفى "أنا بحب الpets أصلًا ففكرت أعمل حاجة تبين العلاقة بين الحيوانات الأليفة والناس اللي بتربيهم". بيوضح مصطفى "الموضوع بدايته كانت من فكرة الصور العائلية القديمة وإن الناس كانت بتهتم إنها تتصور صور عائلية كل فترة مع كل أفراد أسرتها، لكن ماكانوش بيهتموا إنهم يدخلوا الحيوانات في الصور، رغم إنه بالنسبالهم جزء مهم من الأسرة دي". بداية التصوير كانت من حوالي سنة، وكل لما حد بيتشجع ويوافق يشارك بصورته مع عيلته أو مع الحيوان الأليف بتاعه، البروجيكت بيكبر.

ناتج الصور كان حلو جدًا ومبهج، بس مش ده بالظبط اللي كان في دماغ مصطفى، "للأسف مش كل اللي صورتهم عائلات؛ في ناس كتير عايشيين لوحدهم وهما اللي بيربوا حيوانات ورضيوا يتصوروا في البيت مع الحيوانات بتاعتهم، وفي ناس تانية عندهم حيوانات لكن عايشيين مع أهلهم والأهل رافضين إنهم يجيبوا حد يصورهم في بيتهم". فكر مصطفى علشان يهرب من المشكلة دي، إنه يصور الناس في الشارع أو أماكن غير البيت، "جربت ده وماعجبنيش لأن الموضوع لازم يبان بشكل عائلي وفي بيت وأسرة".

ناس كتير كانت بترحب بالفكرة، لكن بعد ما يعرفوا إن التصوير هيكون في البيت، يغيروا رأيهم، "الموضوع ده عاملي أزمة، الناس اللي رفضت التصوير ممكن يكونوا ضعف أو أكتر من ضعف اللي وافقوا". معظم اللي اتصوروا، بنات عايشيين لوحدهم، ده بيدي للصور بعد تاني شوية، إن الحيوان اللي طالع مع البنت في الصورة هو كل عيلتها أو أقرب حد ليها، وإنها مش صورة بين حيوان وصاحبه، دي صورة عائلية فعلًا. بيكمل مصطفى "مش عارف موضوع العائلات هيكمل ولا لأ لأن دايمًا في مشكلة دخول البيت، في الغالب هكمل صور مع الولاد والبنات اللي عايشيين لوحدهم وبيربوا حيوانات".

الأهالي شوية وماكانوش فاهمين الفكرة وفيهم ناس مش مرحبة أوي بفكرة إن صور عائلاتها تتنشر والناس تتفرج عليها، غير الرجالة اللي كانوا بيرفضوا يتصوروا مع زوجاتهم وبناتهم؛ إقناعهم ماكانش سهل خالص. "في المقابل في ناس حتى لو نسبتهم بسيطة إنهم يتصوروا في بيتهم مع العيلة ومع الحيوانات بتاعتهم". من وجهة نظر مصطفى، الصور العائلية فقدت قيمتها، وده كان سبب كمان بيخلي الناس اللي بعرض عليها مش بتتحمس، لكن هو بيعمل الموضوع وعارف إن هيواجه ده.

مصطفى بيفكر يحول مشروعه لمعرض ويكون في كمان بحث خاص بتجربته، وليه الناس كانت بترفض تتصور والناس اللي كانت بتعتبر التصوير مع حيواناتهم دلع أو رفاهية زيادة وليه البنات هما اللي كانوا بيتحمسوا أكتر للموضوع. الأكيد إن المشروع لسه في أوله وهيكبر أكتر الفترة اللي جاية. تقدر تتابع مصطفى على انستجرام و فيسبوك

صور الموضوع للمصور: مصطفى عبد العاطي

 

 

الموضوع اللي جاي

8 صور لرمضان بين الأربعينات والسيتينات

الموضوع اللي فات

صبحي كابر بيستعد لرمضان بتأجير "ملعب"
Home
Home
خروجات النهاردة
بوفيه هندي @ ميراج كافيه
أكل
12/16/2017
12:00pm - 12:0am
JW Marriott Hotel Cairo
 ساعة الحظ @ Sherlock Holmes Pub
بارات
12/16/2017
6:00pm - 8:00pm
Ramses Hilton Hotel
غداء عمل @ مطعم مهراجا الهندي
أكل
12/16/2017
12:00pm - 12:0am
Ramses Hilton Hotel
تخت شرقي @ الكبابجي
أكل
12/16/2017
7:30pm - 11:00pm
Sofitel El Gezirah Hotel
برياني @ مهراجا
منوعات
12/16/2017
4:00pm - 7:00pm
Ramses Hilton Hotel
تخت شرقي @ La Palmeraie
أكل
12/16/2017
7:30pm - 11:00pm
Sofitel El Gezirah Hotel
قضي يوم @ سوفيتيل الجزيرة
منوعات
12/16/2017
12:00pm - 12:0am
Sofitel El Gezirah Hotel
Home
Home